الرئيسية / أخبار / أمازون تتخطى المعقول وتقدم خدمة أكثر من رائعة!

أمازون تتخطى المعقول وتقدم خدمة أكثر من رائعة!

من المعروف لدى الجميع أن أمازون هي واحدة من أكبر شركات التسوق عبر الإنترنت، إن لم تكن أكبرها. حاولت هذه الشركة خلال السنوات الماضية تطوير وسائل شحن المواد المشتراة من موقعها إلى المستهلكين، إذ أطلقت منذ حوالي 12 عاما خدمة (برايم Prime) التي توفر شحن مجاني للبضائع داخل الولايات المتحدة خلال يومين فقط، لتتوالى بعد هذه الخطوة أساليب أمازون المتطورة في شحن البضائع لتشمل الشحن خلال يوم واحد إضافة إلى توفير خزائن معينة لوضع البضائع المشحونة داخلها (في حال عدم تواجد أحد في المنزل) ضمن متاجر معينة قريبة من المنزل أو ضمن ردهات الأبنية السكنية الكبيرة، كما قد قدمت أيضا خدمة توصيل الشحنات من خلال الطائرات بدون طيار! كل هذه الأساليب الغريبة والرائعة من هذه الشركة لضمان وصول البضائع المشتراة إلى المستهلكين بسرعة ودقة تُوِّجَت مؤخرا بخدمة (Amazon Key)… فما هي هذه الخدمة؟

أمازون كي (Amazon Key) هي خدمة تتيح لمن هم خارج المنزل أن يتم توصيل البضائع والخدمات الخاصة بهم والتي اشتروها من أمازون إلى داخل منازلهم! إذ يقوم موظف الشحن بفتح الباب وإدخال البضاعة المشتراة إلى داخل المنزل ثم يعود ويقفل الباب كما كان!

تعتمد هذه التقنية على كاميرا مخصصة من أمازون وعلى أنواع من الأقفال تدعى بالأقفال الذكية وعلى تطبيق يوجد على الجهاز المحمول الموجود موظف الشحن. يقوم الموظف عند وصوله إلى باب المنزل بطرق باب المنزل للتأكد من عدم وجود أحد في المنزل (كي لا يدخل إلى المنزل بشكل يفاجئ أي أحد موجود بداخله)، ثم بعد أن يتأكد من أنه لا أحد في المنزل يقوم بمسح الكود الموجود على الطرد المشحون. يتم بعد عملية مسح الكود هذه إرسال إشارة من سيرفرات أمازون إلى الكاميرا الموجودة داخل المنزل لتبدأ عملية التسجيل، يتلو ذلك سحب زر معين على شاشة الجهاز المحمول، ثم ببساطة يُفتح الباب!

يذكر أن هذه الخدمة لا تقتصر فقط على البضائع، بل تشمل أيضا خدمات أخرى من أمازون مثل خدمة المشي مع الكلاب أو خدمة تنظيف المنازل التي تقدمها هذه الشركة (تنظيف المنزل أثناء غيابك عنه يبدو أمرا جميل في الواقع 🙂 ).

تأمل أمازون في المستقبل القريب أن يعتمد مزودوا خدمة آخرون هذه التقنية لتوصيل بضائعهم وخدماتهم، لكنها في الوقت الحالي لا تثق سوى بموظفي الشحن الخاصين بأمازون فقط بتطبيق هذه التقنية، وهذا يحدد الاستفادة من هذه الميزة في الوقت الحالي في 37 مدينة أمريكية فقط.

جدير بالذكر أنه يمكن من الآن إجراء طلب مسبق للكاميرا والقفل الذكي بسعر 249.99 دولار أمريكي، على أساس البدء بتوصيل هذه الخدمة إلى المنازل في الثامن من نوفمبر القادم.

 

لكن وعلى الرغم من ثورية هذه الطريقة المقدمة من أمازون، إلا أن هناك سؤالا يخطر في البال بشكل تلقائي: هل السرعة والدقة في توصيل البضائع المشتراة هي أمور تتفوق في أهميتها على الخوف من دخول أشخاص غرباء إلى منازلنا أثناء غيابنا؟

شاركونا آراءكم…

شاهد أيضاً

هل تعاني من “رهاب الطيران”؟! إليك أفضل الطرق للتغلب على هذا الرهاب

عرض موقع “lifehacker” أفضل الطرق للتغلب على الخوف من السفر بالطائرة، والتي تعد إحدى حالات …