الرئيسية / أخبار / الرياضة / هل سيستمر الحظ بمعاندة يوفنتوس أم سيكون لـ لعنة دوري الأبطال رأي آخر؟

هل سيستمر الحظ بمعاندة يوفنتوس أم سيكون لـ لعنة دوري الأبطال رأي آخر؟

سيكون ريال مدريد الإسباني على موعد مع التاريخ مساء اليوم ,  في حال تحقيقه الفوز على غريمه يوفنتوس في المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا والتي ستقام في مدينة كارديف الويلزية, حيث لم يسبق لأي فريق التتويج بلقب دوري الأبطال مرتين على التوالي منذ بدء العمل بنظام البطولة الجديد عام 1993.

في الجهة المقابلة يعد اليوفي الساعي لتحقيق لقبه الثالث في البطولة  صاحب أسوأ حظ في المباريات النهائية في دوري الأبطال حيث تأهل للنهائي 8 مرات ولم يستطع الفوز وتحقيق اللقب إلا مرتين فقط عامي (1985 , 1996), بالمقابل تأهل الريال للمباراة النهائية 14 مرة في تاريخه واستطاع التتويج باللقب في 11 مرة منها.

أما عن تاريخ المواجهات الكاملة بين الفريقين في دوري الأبطال فقد تواجه الفريقان في 18 مناسبة فاز اليوفي في 7 مرات منها بينما تفوق الريال في 9 مباريات وتعادل الفريقان في مباريتين.

وفيما يلي تذكير بتواريخ ونتائج لقاءات الفريقين في الألفية الجديدة :

6/5/2003     نصف نهائي  ريال مدريد _ يوفنتوس         2-1

14/5/2003   نصف نهائي   يوفنتوس _  ريال مدريد       3-1

ودع الريال حينها البطولة ليبلغ اليوفي النهائي حيث خسره أمام الميلان بركلات الترجيح

22/2/2005  ثمن نهائي               ريال مدريد _  يوفنتوس       1-0

9/3/2005   ثمن نهائي                يوفنتوس _  ريال مدريد      2-0

حينها ودع اليوفي البطولة من الدور ربع النهائي بعد خسارته من بطل تلك النسخة نادي ليفربول بنتيجة (2-1) بمجموع المباريتين

21/10/2008  دور المجموعات      يوفنتوس _ ريال مدريد       2-1

5/11/2008   دور المجموعات      ريال مدريد _ يوفنتوس        0-2

في تلك البطولة خرج اليوفي من الدور 16 بعد خسارته من تشلسي الانكليزي(3-2) بمجموع المباريتين

23/10/2013  دور المجموعات     ريال مدريد _ يوفنتوس       2-1

5/11/2013   دور المجموعات     يوفنتوس _ ريال مدريد        2-2

استطاع الريال في هذا الموسم التتويج بلقبه العاشر على حساب أتلتيكو مدريد بعد فوزه عليه في النهائي بنتيجة (4-1)

5/5/2015      نصف نهائي         يوفنوس _ ريال مدريد         2-1

13/5/2015    نصف نهائي         ريال مدريد _ يوفنتوس         1-1

في تلك البطولة خسر اليوفي النهائي أمام برشلونة بنتيجة (3-1).

وبالحديث عن الأرقام واللعنات إليكم هذه المفارقة عن نادي يوفنتوس:

في المرتين التي أحرز فيهما اليوفي لقب دوري الأبطال أقصى فريقاً فرنسياً في نصف النهائي وفاز على حامل اللقب في المباراة النهائية وهذا السيناريو يتكرر بحذافيره اليوم.

يذكر أن هذه المباراة ستكون إعادة لنهائي 1998 حينها استطاع ريال مدريد الفوز بنتيجة (1-0) بعد إحراز لاعبه مياتوفيتش هدف المباراة الوحيد وإهداء فريقه اللقب, حينها كان زيدان لا يزال لاعباً في صفوف نادي يوفنتوس.

لذلك دعونا ننتظر نهاية موقعة الليلة لنتعرف على البطل الجديد لدوري أبطال أوروبا, لكن لمَنْ ستكون الغلبة لحظ اليوفي العاثر أم لـ لعنة دوري الأبطال؟

شاركونا آراءكم.

إعداد: نايف غانم

شاهد أيضاً

خمس معلومات لا تعرفها عن دوري أبطال أوروبا

خمس معلومات لا تعرفها عن دوري أبطال أوروبا دوري أبطال أوروبا هي بطولة سنوية يقيمها …