الرئيسية / أخبار / هل ستسمح أميريكا حقاً بالكشف عن قاتل الرئيس الأميريكي الأسبق جون كيندي؟

هل ستسمح أميريكا حقاً بالكشف عن قاتل الرئيس الأميريكي الأسبق جون كيندي؟

رفعت الولايات المتحدة الأميركية، البارحة الخميس 26 تشرين الأول 2017، السرية عن 2891 وثيقة خاصة باغتيال الرئيس الأميريكي الأسبق جون إف كينيدي، وذلك من خلال إتاحتها على الإنترنت، بعدما كان محظوراً الوصول إليها. حيث وزع البيت الأبيض البارحة الخميس مذكرة كتب فيها ترامب عن حجب الوثائق:

“الشعب الأميركي يتوقع ويستحق أن تقدم له حكومته أكبر قدر ممكن من الحرية للوصول لملفات اغتيال الرئيس كينيدي”.

وبحسب معلومات صادرة عن البيت الأبيض، فإن إتاحة الوثائق جاءت بناء على تعليمات من الرئيس، دونالد ترامب، ضمن مساعيه لإزالة الغموض الذي يكتنف عملية الاغتيال.

يذكر أن ترامب أعلن يوم السبت الفائت استعداده لإتاحة الكشف عن تلك الوثائق، وذلك في تغريدة كتبها عبر حسابه على موقع “تويتر”, حيث قال في تغريدته: “على خلفية تسلّمي مزيداً من المعلومات، سأتيح -بصفتي رئيساً- فتح الملفات السرية الخاصة باغتيال كينيدي”.

ختاماً تجدر الإشارة إلى أنه تم فتح جزء من وثائق اغتيال الرئيس كينيدي لأول مرة عام 1992 لكن تم الإبقاء على سرية تلك الوثائق مدة 25 عاماً، بموجب قانون وقع عليه آن ذاك الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب عام 1992, وبحلول الخميس 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري انتهت مدة الـ 25 سنة المتفق عليها من أجل إبقاء تلك الوثائق طي السرية.

برأيكم من وراء اغتيال الرئيس جون كيندي؟؟!! وهل ستكشف أميركا حقاً عن اسم الفاعل؟؟

 

شاهد أيضاً

بالصور تعرف على أجمل طفلة في العالم

اختيرت الطفلة الروسية أناستاسيا كنيازيفا البالغة من العمر ستة أعوام، من مدينة بيرم، الأجمل في …