الرئيسية / أخبار / 2016 بلمحة! أبرز أحداث العام.

2016 بلمحة! أبرز أحداث العام.

كغيره من الأعوام، يغادرنا العام 2016 حاملا معه كل الفرح والحزن اللذين رافقاه. ونحن نستعد لاستقبال العام الجديد 2017 وكلنا أمل أن يحل الفرح والسلام كل الأرض، وأن يكون خاتما لكل الحزن والأسى الذي بدأ باستعمار الأرض.

 

ونحن في أورنينا إف إم قررنا أن نتشارك وإياكم عشرة أحداث تميز بها العام 2016. وعلى الرغم من أن أحداث هذا العام (بسعيدها وحزينها) تكاد لا تحصى، إلا أنه لا مانع من أن نلقِ وإياكم نظرة على قائمتنا الخاصة!

 

1- انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

لعل هذا الخبر من أكثر الأخبار التي تعرضت للأخذ والرد هذا العام. فبعد حرب انتخابية مستعرة بين دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري وهيلاري كلينتون مرشح الحزب الديمقراطي للوصول للكرسي الرئاسي في البيت الأبيض، انتخب الأمريكيون في التاسع من نوفمبر دونالد ترامب ليكون الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية.

دونالد ترامب، المولود في نيويورك عام 1946، هو السياسي ورجل الأعمال الشهير صاحب الـ 3.7 مليار دولار حسب موقع (فوربِس Forbes). لقد أثار جدلا واسعا حوله في وسائل الإعلام المختلفة، إذ نظر له البعض كشخص سليط اللسان وتنقصه الخبرة السياسية الكافية لإدارة شؤون دولة عظمى كالولايات المتحدة، إضافة إلى تصريحاته التي أثارت حفيظة الكثيرين حول المسلمين واللاجئين وغيرها من الأمور. لكن استنتج البعض من نجاح ترامب في الانتخابات أن الشعب الأمريكي لم تؤثر عليه نية الإعلام تلميع صورة كلينتون أكثر من ترامب، وأن الشعب الأمريكي قد اختار المرشح الذي سيهتم بالاقتصاد ومعيشة المواطن الأمريكي، وهي أمور تهم الشعب أكثر من السياسة والحروب.

2- خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي:

في الثالث والعشرين من شهر يونيو، قرر البريطانيون في استفتاء ضخم أثار اهتمام العالم أجمع الخروج من الاتحاد الأوروبي! وقد كانت هذه النتيجة غير متوقعة وكالصاعقة، فبعد 43 عاما من البقاء تحت لواء الاتحاد الأوروبي، أتت نتيجة هذا الاستفتاء بـ52% لصالح الانفصال. لقد عزا البعض قرار الانفصال هذا إلى رغبة بريطانيا والبريطانيين عدم الخضوع لسيطرة قرارات منطقة اليورو، فالقرارت التي يتخذها الاتحاد الأوروبي تتأثر بشكل كبير بالرأي الموحد لدول منطقة اليورو… هذا بالإضافة إلى عدم قدرة بريطانيا تحت ظل الاتحاد الأوروبي التحكم في موجة الهجرة من أوروبا الشرقية إلى دول أوروبا الغربية ومنها بريطانيا، وبالتالي رأت أن الانسحاب سيريحها من هذا الهم. لكن العديد من المحللين أكدوا أن هذا الانفصال سيكون له تبعات سياسية واقتصادية ستضر المملكة المتحدة.

3- لعبة Pokemon GO!

من المؤكد أنك لست تقرأ هذا المقال إذا لم تكن قد سمعت بهذه اللعبة! فلم تبق وسيلة إعلامية أو وسيلة تواصل اجتماعي إلا وانتشر فيها خبر أو معلومة أو حتى انتقاد لهذه اللعبة! جيل التسعينات كانوا أكثر المهتمين بها، فمسلسل البوكيمون كان من أكثر المسلسلات الكرتونية متابعة في فترة طفولتهم.

هي لعبة واقع معزز مخصصة للهواتف المحمولة تم تطويرها من قبل شركة نيانتيك. تم اطلاقها في يوليو 2016 لأجهزة أندرويد و iOS. تسمح اللعبة لمستخدميها بالتقاط وقتال وتدريب البوكيمونات، والتي تظهر على شاشات الأجهزة وكأنها موجودة في العالم الواقعي، وتستخدم نظام التموضع العالمي GPS وكاميرا الأجهزة المتوافقة. تتوفر اللعبة مجاناً لكنها تدعم كذلك عمليات شراء داخل التطبيق لعناصر لعب إضافية. وصدرت اللعبة بالتزامن مع إصدار بوكيمون غو بلس Pokemon GO Plus، وهي قطعة إلكترونية صغيرة يمكن ارتداؤها تم تطويرها من قبل شركة نينتيندو Nintendo، وهي تستخدم البلوتوث لتنبه المستخدم عند وجود بوكيمون في مكان قريب بواسطة ليد ضوئي.

انتشرت هذه اللعبة بشكل سريع وهائل بين كل الناس. وبدأ الناس في الخروج من منازلهم للبحث عن البوكيمونات في الشوارع والساحات والأسواق. وعلى الرغم من المتعة الكبيرة المرافقة للعب هذه اللعبة، إلا أنه لم يخلُ انتشارها من بعض المضار، كحدوث بعض حوادث السير بسبب انشغال اللاعبين بالنظر في أجهزتهم المحمولة للحاق بالبوكيمونات، أو حتى تربص بعض اللصوص باللاعبين المشغولين في الدخول إلى أي مكان للحصول على بوكيمون ما!

4- أوسكار ليوناردو دي كابريو:

أخيرا فاز ليوناردو دي كابريو بجائزة الأوسكار، عن أفضل ممثل دور رئيسي في فيلم The Revenant، بعد أن قضى عاماً بعد آخر واحتفالا بعد احتفال بجوائز الأوسكار وعيون المشاهدين تتابع اسم الممثل الأميركي ويسمعون اسمه يتردد مترشحاً لدور ممتع قام به أو أداء عبقري لشخصية ما… ليبقى فقط مرشحا!

وتكرر هذا الموقف 6 مرات حتى الآن، ترشح في 4 منها لينال جائزة أفضل ممثل، ومرة من أجل دور ممثل مساعد، ومرة من أجل الفوز بجائزة أفضل فيلم كمنتج.
خسارة الممثل ليست فقط في جائزة الأوسكار – وإن كانت الأشهر -، لكن ما قد يجهله الكثيرون أنه ترشح على مدى 3 عقود هي تاريخ عمره الفني منذ بدأه طفلاً، حيث ترشح لأكثر من 138 جائزة، وفاز بـ34 فقط منها. ومع هذا… يبقى ليوناردو دي كابريو بطل فيلم (تايتنك) الأكثر من مشهور ممثلا عبقريا ونجما سينمائيا يندر للسينما العالمية أن تأتي بمثله.

5- إصدار iPhone 7:

عشاق العلامة الأغلى في العالم (Apple) كانوا على موعد في سبتمبر من هذا العام مع إطلاق الإصدار الأحدث من هاتفها الخليوي iPhone بنسختيه (iPhone 7 و iPhone 7 Plus)… إذ كشفت شركة آبل رسميًا في السابع من سبتمبر عنهما ضمن حدثها الخاص الذي أقامته في مدينة سان فرانسيسكو في الولايات المتّحدة الأمريكية.

ولقد تميز الإصدار الجديد من آيفون بالعديد من التحديثات والتطويرات على التصميم والميزات. ومن التحديثات الرائدة والمميزة تطوير زر الـ(Home) بدعمه بمعالج Taptic Engine، إضافة إلى احتواء جهاز iPhone 7 Plus على كاميرتين خلفيتين بدقة 13 ميغابيكسل واحدة عادية وواحدة تتمتع بميزة تكبير بصري مضاعف وتكبير رقمي بعشرة أضعاف، دون أن ننسى إدخال ميزة مقاومة الماء والغبار على هذين الجهازين… هذا بالإضافة إلى العديد من التطويرات على عتاد الجهاز من ناحية المعالج وتقنيتي العرض والصوت وغيرها.

وقد أعلنت Apple في هذا الحدث عن منتجها الجديد Apple EarPods وهي سماعات تعمل لاسلكيا ذات تقنية صوتية مذهلة، إضافة لإعلانها عن نظام التشغيل الجديد iOS 10 الذي بدأ في الوصول إلى الأجهزة المتوافقة ابتداء من 13 سبتمبر.

6- انفجار Samsung Note 7:

لسنا نسوق هنا لأبل ولسنا بصدد التقليل من أسهم سامسونغ لديكم، لكن كان من الأحداث المميزة في هذا العام والتي انتشرت كالنار في الهشيم ضمن وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

بدأ الأمر بتقرير من مستخدم واحد فقط انفجر هاتفه Galaxy Note 7 أثناء الشحن، ووقتها أرجع البعض السبب إلى استخدام هذا الشخص لشاحن غير أصلي – من شركة أخرى غير سامسونج –. ثم بعدها بأيام قليلة ظهر تقرير آخر يُناقش نفس القضية. ثم أصبحت التقارير حول انفجار Galaxy Note 7 كالغيث من كل حدب وصوب، لدرجة أنّ الشركة نفسها قامت بإيقاف مبيعاتها من الهاتف الذكي الرائد حول العالم حتى تُجري تحقيقاتها في المسألة.

وبعد أن أجريت التحقيقات وسحبت الأجهزة من الأسواق وتم استبدالها بأجهزة آمنة، وردت تقارير جديدة تؤكد انفجار الأجهزة البديلة الآمنة! مما اضطر سامسونغ إلى سحب المنتج نهائيا وإيقاف إنتاج ومبيعات هذا الهاتف!

يعزي بعض المراقبين هذه الأزمة التي مرت بها سامسونغ إلى تسرع الشركة في إطلاق الجهاز قبل إطلاق أبل لأجهزتها الجديدة، لكن هذا الأمر قد أدى إلى عدم اكتمال إجراء اختبارات الأمان على هذا الجهاز. ويذكر أن شركة الطيران الفيدرالية الأمريكية قد حظرت على الركاب اصطحاب جهاز Galaxy Note 7 على متن طائراتها بعد انفجار أحد الأجهزة ضمن إحدى طائراتها. وقُدِّرت خسائر شركة سامسونغ هذا العام بحوالي 5 مليارات دولار جراء هذه الأزمة.

7- اكتشاف الأمواج الثقالية:

وصف البعض هذا الاكتشاف العلمي الضخم بأنه (أكبر اكتشاف علمي خلال 100 عام!)

أُعلن في الحادي عشر من فبراير عن اكتشاف “الأمواج الثقالية”، التي تنبّأ بوجودها، قبل قرنٍ من الزمن، آلبرت آينشتاين في النظرية النسبية العامّة. تفسّر الموجات الثقالية سبب دوران الأرض حول الشمس، والجاذبية الأرضية، وظواهر كونية كثيرة، مثل نشأة الثقوب السوداء، وربما الانفجار العظيم. ولقد تمَّ هذا الاكتشاف بواسطة مرصد الأمواج الثقالية LIGO الموجود في الولايات المتحدة بالتعاون مع مشروع VIRGO و”المؤسسة الوطنية الفرنسية للأبحاث” وعلماء من “مجتمع ماكس بلانك الألماني”.

الأمواج الثقالية Gravitational Waves يمكن تشبيهها بالأثر الذي تُحدثه حصاة عند إلقائها ببركة ماء على سطحها ورقتا شجر، حيث يَنتُج عن ذلك تموجات على سطح البركة. وعندما تصل هذه التموجات لمكان الورقتين ستهتزان مقتربتين ومبتعدتين عن بعضهما بشكلٍ طفيف. وكذلك تنتشر الأمواج الثقالية عبر نسيج الزمان والمكان (الزمكان) مُسببة تغيرات في المواضع النسبية للأجسام وانحرافات في الأشعة الكهرومغناطيسية المنتشرة في الكون.

8- لمحبي الرياضة: أوليمبياد ريو دي جانييرو، والبرتغال بطلة أمم أوروبا.

لم يكن هذا العام مجحفا بحق عشاق الرياضة، إذ شهد هذا العام إقامة الدورة الحادية والثلاثين للألعاب الأوليمبية الصيفية في ريو دي جانيرو في البرازيل من 5 إلى 21 أغسطس 2016. شارك في هذه البطولة أكثر من 10500 رياضي من مختلف اللجان الأولمبية الوطنية، وشاركت كلتا دولتي كوسوفو وجنوب السودان لأول مرة في هذه البطولة.

ولقد شارك 268 رياضيا عربيا يمثلون 22 دولة عربية في أولمبياد ريو دي جانيرو، وحصلوا على 14 ميدالية، ذهبيتان وأربع فضيات وثماني برونزيات. بينما حصلت البرازيل على ذهبية كرة القدم.

أما لعشاق كرة القدم، فلقد شهد هذا العام أيضا إقامة الدورة الخامسة عشرة من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم. أقيمت في فرنسا في الفترة ما بين 10 يونيو إلى 10 يوليو 2016. وهي البطولة الأولى التي شارك بها 24 منتخباً منذ بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 1996، بعدما أقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم زيادة عدد المنتخبات المشاركة.

فاز المنتخب البرتغالي بالبطولة لأول مرة في تاريخه بعد فوزه على صاحب الضيافة منتخب فرنسا في المباراة النهائية، وبذلك تأهل إلى كأس القارات 2017 الذي ستستضيفه روسيا.

9- تعويم الجنيه المصري:

أعلن البنك المركزي المصري في الثالث من نوفمبر تحرير قيمة سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية بالكامل وفقاً لآليات العرض والطلب
ولكن ماذا يُقصد بـ”تعويم الجنيه”؟
يعني “تعويم الجنيه” أن يكون سعر صرفه مقابل الدولار أو أي عملة أجنبية بعيدًا عن أي تدخل من الحكومة أو البنك المركزي في تحديد سعره، وترتبط قيمته بالعرض والطلب فقط.

ولقد أملت السلطات المصرية في أن يساعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري على تعزيز الاقتصاد، وتقليص الفجوة بين سعر الدولار الرسمي وقيمته في السوق السوداء، إضافة إلى كونه استجابة لأحد الشروط التي وضعها صندوق النقد الدولي مقابل قرض قيمته 12 مليار دولار لمصر.  لكن هناك مخاوف من أن يؤدي القرار إلى تفاقم سوء الأوضاع المعيشية اليومية للمصريين ويسبب ارتفاعا حادا في تكاليف السلع المستوردة.

10- وفاة العديد من الشخصيات المشهورة.

خطف الموت في هذا العام أرواح العديد من الشخصيات التي كان لها وجود وتأثير في حياة أغلبنا، وطال أشخاصا لهم بصمة في العديد من جوانب الحياة. فعربيا خطف الموت حياة الموسيقار الكبير ملحم بركات، والممثل القدير محمود عبد العزيز بطل مسلسل (رأفت الهجان)، إضافة إلى الممثل المصري المعروف أحمد راتب. بينما غربيا فارق الحياة الزعيم الكوبي السابق فيديل كاسترو، والبطل العالمي في الملاكمة محمد علي كلاي، إضافة إلى عدد من المغنيين الغربيين الذين كان لهم بصمة كبيرة في الموسيقا الغربية أمثال المغنيين البريطانيين ديفيد بوي وجورج مايكل، والمغني الأمريكي برينس، والمغني الكندي ليونارد كوهين.

تنتهي قائمتنا هنا… هل أعجبتكم؟ شاركونا آراءكم فيما احتوته هذه القائمة على موقعنا أو على صفحتنا على الفيسبوك.

كان العام 2016 عاما مليئا بالمفاجآت… ونحن في أورنينا إف إم نتمنى أن يكون العام 2017 عاما أفضل عليكم وعلينا، وأن يكون عاما مليئا بالحب والسلام…

شاهد أيضاً

غوغل تنشر قائمة بالموضوعات الأكثر بحثاً عبر موقعها في عام 2017

نشرت شركة غوغل قائمة بالموضوعات الأكثر بحثاً والتي كانت رائجة في عام 2017 حول العالم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *