الرئيسية / أدب وعلوم / ظاهرة النينو… ما هي؟!

ظاهرة النينو… ما هي؟!

ما هي ظاهرة النينو المناخية؟

عندما يطرق على مسامعنا كلمة (النينو) فإننا قد نظنها لشخصية من فيلم خيال علمي! إلا أنها  ظاهرة مناخية طبيعية تحدث كل ثلاث سنوات في المحيط الهادئ، وهي عبارة عن ارتفاع في درجة حرارة سطح المحيط بمقدار /0.5/ درجة مئوية، وقد تستمر هذه الظاهرة لمدة خمس سنوات نتيجة لتسخين القسم الشمالي من المحيط الهادي. وتتسبب في تبدلات مناخية في كل الكرة الأرضية، وتتمثل في الجفاف والفيضانات وتدمير المحاصيل الزراعية.

تؤدي هذه الظاهرة إلى ارتفاع درجة حرارة سطح المحيط الهادئ الاستوائي الأوسط و الشرقي فوق المعدل المتوسط،. وتميل الأمطار على امتداد إندونيسيا إلى الانخفاض بينما تزداد الأمطار على المحيط الهادئ الاستوائي، فالرياح السطحية ذات المستوى المنخفض التي تهب عادة من الشرق إلى الغرب على امتداد خط الاستواء (الرياح الشرقية) تضعف أو تبدأ في بعض الحالات بالهبوب في الاتجاه الآخر (من الغرب إلى الشرق – الرياح الغربية).

تعمل ظاهرة النينو من خلال مجموعة من التيارات المائية الدافئة، حيث تحفظها الرياح في القسم الغربي من الكرة الأرضية، ومن ثم تنفلت هذه التيارات بسبب ضعف الرياح، وتتجه على وجه الخصوص باتجاه سواحل أمريكا الجنوبية مسببة تغيرات مفاجئة. كما تعمل ظاهرة النينو على ثبات الأنظمة الجوية في النصف الشمالي من الأرض؛ مما يؤدي إلى زيادة حدة التطرف الحراري في مناطق متفرقة من العالم.

ما سبب تسمية هذه الظاهرة بهذا الاسم ؟

أطلق عليها هذا الاسم صيادو الأسماك في البيرو، وتعني بالإسبانية “المسيح الطفل”. أما في شرق القارة الآسيوية فتعرف باسم “طفل المناخ الشقي”. وسميت بالطفل المسيح بسبب حدوثها في فترة الأعياد المسيحية.

 

كيف تحدث ظاهرة النينو؟

  1. التسخين: إن وجود تيارات ساخنة في المحيط الهادئ متجهةً نحو الشرق لتصل إلى سواحل أمريكا الجنوبية نتيجة للتسخين الذي تحدثه مجموعة هذه التيارات في قاع المحيط الهادي من الممكن أن تشكل مع غيرها منظومة متكاملة، تؤدي إلى التغير الكبير في درجات حرارة المياه وبالتالي حدوث النينو.
  2. الثلوج: إن الثلوج الكثيفة المتساقطة شتاءً على القارة الآسيوية تؤدي إلى إحداث اختلال حراري في فترة ذوبان الثلوج في فصل الصيف، وبالتالي اختلال في حركة التيارات المائية القريبة من المحيط الهادي.
  3. عوامل أخرى: مثل تأثير بعض الكواكب القريبة أو العواصف الشمسية أيضاً والتي تؤثر تغير في دوران الأرض.

 

ماذا ينتج عن ظاهرة النينو ؟

  1. التطرف الحراري: يعني ذلك تفاوت في درجات الحرارة بين ارتفاعها في مناطق معينة مثل القارة الأوربية، وانخفاضها الشديد في مناطق أخرى مثل شرق آسيا وأجزاء من شرق أوروبا وجنوب شرقها.
  2. الفيضانات: فيضانات في عدة مدن يقابلها جفاف في مدن أخرى من العالم.
  3. الأعاصير: يلاحظ في فترة النينو ازدياد احتمال حدوث الأعاصير ومعظمها يتركز في المحيط الهادئ بشكل كبير، ويقابله الهدوء الاستوائي في المحيط الأطلسي.

 

  • يرى معظم العلماء اليوم أن العلم الحديث لم يستطع حتى الآن إيجاد السبب الحقيقي والواضح لنشوء هذه الظاهرة الطبيعية، كما لم يفلح في وضع مخطط يظهر التناوب الذي تتكرر فيه النينو، وبالتالي لا يمكن التنبؤ بها قبل حدوثها لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تأثيراتها السلبية.

شاهد أيضاً

اكتشاف جديد يفتح آفاقاً لعلاج مختلف أنواع السرطان حتى المعندة منها!

أفادَ فريقٌ بحثيٌّ في أحد الأبحاث المنشورة له سابقاً في مجلة Nature، استخدام جسيمات نانوية …