الرئيسية / أدب وعلوم / ما تريد معرفته عن الكائن الحي ووظائفهِ

ما تريد معرفته عن الكائن الحي ووظائفهِ

يُعرَّف الكائن الحي بأنَّه شكلٌ من أشكال الحياة والذي يستطيع القيام بكافة العمليات الحيوية من أجل بقائه وتكاثره.
لا بدَّ وأنَّ التعريف جافٌّ للوهلة الأولى، لذا سأقوم بتبسيط الكلمات الواردة حسبما يلي:

شكل من أشكال الحياة: تتعدد أشكال الحياة في الطبيعة فهي ليست دائماً كما اعتدنا أن نراها بأعيننا من حيوانات ونباتات فقط بل تتنوع ما بين:

– وحيدات الخلايا (كائنات تتألف أجسامها من خلية واحدة كمثال عنها: البكتريا Bacteria، طحلب الكلاميدوموناس Chlamydomonas، الباراميسيوم Paramecium)

– المستعمرات: ويقصد بهذا المصطلح وجود أفراد متشابه تبقى متصلةً فيما بينها بشكل أو بآخر، متنقلةً أو ثابتةً، وهنا نميز شكلين:

1- مستعمرات مجهرية (لاترى بالعين المجردة) مثال: مستعمرة الفولفوكس Volvox
2- مستعمرات مرئية بالعين المجردة: كمستعمرات المرجان Corals

– كثيرات الخلايا: كائنات حية تتألف أجسامها من عدد كبير من الخلايا والتي قد تكون متشابهة وغير متخصصة كما في طحلب السبيروجيرا Spirogyra

أو أن تكون متخصصة أي أنَّ الكائن الحي يمتلك عدة أنواع من الخلايا وكل نوع يقوم بوظيفة محددة كما في الإسفنج Sponge والطحالب الراقية كـالسارغاسوم Sargassum والكائنات الراقية كالنباتات والحيوانات والإنسان.

الذي يستطيع القيام بكافة العمليات الحيوية: يقصد بهذه الجملة أنَّ الكائن الحي يجب أن يقوم بعمليات تضمن استمرار حياته وأيضاً تكاثره، فما هي هذه العمليات؟

التغذية: يحتاج الكائن الحي الحصول على الطاقة من أجل أن يستخدمها ضمن تفاعلات تضمن استمرار حياته وترميم ما يتهدم من جسمه بمرور الوقت، وتختلف طرق التغذي هذه باختلاف شكل الكائن الحي ونوعه وبيئته.

الإطراح: تعتبر هذه من أهم الوظائف التي يحتاجها الكائن الحي لاستمراره، فهي تضمن أن يتم تخليص جسمه من نواتج التفاعلات التي سبق واستخدم الطاقة الناتجة عن عملية التغذية في التفاعلات المفيدة.
تختلف سبل الاطراح أيضاً باختلاف الكائن الحي وشكله وبيئته.

الحركة: لا تستطيع كافة الكائنات الحية الحركة فالنباتات والكائنات المجهرية عديمة السياط (السوط هو أحد أعضاء الحركة عند بعض الكائنات المجهرية) وأيضاً انعدام الأهداب سيجعل من تلك الكائنات ساكنة غير متحركة. يستفيد الكائن الحي المتحرك من هذه الوظيفة في التحرك باتجاه العوامل البيئية الأكثر ملاءمة لحياته من غذاء وحرارة وضوء ودرجة حموضة Ph.
فمثلاً: يتحرك المتحول الحر (كائن وحيد خلية يعيش في المياه الراكدة، ويتحرك بوساطة استطالات تدعى الأرجل الكاذبة) باتجاه الغذاء بنشاط ويبتعد عن المناطق ذات الحرارة ودرجة الحموضة غير الملائمة.

التكاثر: هي العملية الحيوية الأهم فبدون التكاثر لن يستطيع الكائن الحي الاستمرار وضمان بقائه ونقل جيناته (مورثاته) إلى الجيل اللاحق.

 

هذا المقال يأتيكم بالتعاون مع صفحة #البيولوجيا_السهلة الرابط على فيسبوك: https://www.facebook.com/EasyBiologySH/?pnref=lhc

شاهد أيضاً

ما سبب ارتفاع درجات الحرارة المفاجئ على سطح الأرض في الأسبوعين الفائتين؟

أظهرت التسجيلات الأخيرة للشمس نشاطاً مرتفعاً والذي من المفروض أن يكون في أدنى مستوياته في …