الرئيسية / الأسواق والمال / 9 أخطاء قد تفسد نهار عملك!

9 أخطاء قد تفسد نهار عملك!

قد تحكم الدقائق الأولى في عملك على مجرى أحداث النهار كاملاً داخل الشركة التي تعمل بها، وذلك حسب الدراسة التي نُشرت في جريدة “أوف أبلايد سيكولوجي”. والأمر وفقاً للدراسة يقوم على الأخطاء التسع الأكثر شيوعاً في العمل؛

1- التأخر عن العمل: الوصول متأخراً عن العمل وما يترافق من نظرة أرباب العمل الدونية للموظفي دائمي التأخير، قد تكون كفيلةٌ بافساد نهار العمل. بالإضافة إلى الانطباع السلبي الذي يتركه ذلك لدى المدير مما قد يؤثر على المدى الطويل على تقرير الأداء.

2- عدم إلقاء التحية: إلقاء التحية أحد الأساليب لخلق جوٍ من الارتياح والسكينة بين الموظفين فيما بينهم وبين مدرائهم أيضاً، وإنّ عدم إلقائها سيجعلهم يشعرون بعدم الاهتمام.

3- شرب القهوة والتوقيت الخاطئ! معظم الأشخاص يشربون قهوتهم فور استيقاظهم أو ووصولهم إلى المكتب ولكن بحسب ما تُشير الدراسات فإنّ أفضل وقتٍ لشرب القهوة هو بعد الساعة التاسعة والنصف صباحاً، نظرأ لأنّ الجسم يقوم بإفراز هرمون الكورتيزول -المسؤول عن الجهد والمنظم للطاقة- بين الساعة الثامنة والتاسعة والنصف، ولهذا فإنّ تناول الكافيئين في هذا الوقت يُقلل من افرازه ليبدأ الجسم بالاعتماد على الكافيئين.

4- الرد على البريد الالكتروني بمجرد الوصول إلى العمل! هو أمرٌ شائعٌ جداً ولكنه أمرٌ خاطئٌ، لما يترك لديك من انطباع أنّك أنجزت الكثير من العمل الهام، في حين أنت قضيت وقتك – العشر دقائق الأولى- فقط في تفحص البريد لا الرد عليه. الأمر الصحيح هو أن تقوم بالرد على الرسائل حسب أهميتها وترك الباقي لوقتٍ لاحقٍ.

5- عدم وضع جدول زمني: من المهم وضع جدول زمني من حيث المواعيد والأعمال والمهام المترتبة عليك، وإخبار فريق العمل معك بذلك منذ الصباح وليس القيام بالتذكير قبل الموعد بدقائق قليلة!

6- البدء بالمهام السهلة ! أن تبدأ نهارك بالأمور والمهمات الصعبة هو الأمر الأكثر صحةً، لأنّ طاقتك في الصباح تكون في ذروتها ومع مرور الوقت تتراجع طاقتك نتيجة النهاك والتعب ولهذا اترك المهام السهلة لمرحلة ما بعد الانهاك.

7- تعدد المهام! أن تمتلك الطاقة الكبيرة في بداية الدوام لا يستدعي أن تقوم بكل المهام في آنٍ واحدٍ لأنّ ذلك سينعكس على جودة العمل، ويمنعك من التركيز. إذاً أنجز الاعمال الواحد تلوَ الآخر.

8- الأفكار السلبية في العمل! لا تتضع طاقتك ووقتك في التفكير بالسلبيات، احرص على أن تنجز.

9- الاجتماعات الصباحية! حدد الأهمية لتلك الاجتماعات، ابدأ نهارك بالاجتماعات الهامة وذات الأولوية ثم وزع بقية الاجتماعات واللقاءات الاعتيادية على مدى نهار العمل، وذلك بحسب ما ينصح به الباحثون.

شاهد أيضاً

كيف تتجنب السؤال الأسوأ اثناء مقابلة العمل.

تعد عملية إيجاد فرصة العمل المناسبة من أكبر التحديات التي تواجه شباب اليوم، فكلٌ منا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *