الرئيسية / تكنولوجيا العالم / لماذا يصبح هاتفك الذكي أكثر بطأً مع مرور الوقت؟!

لماذا يصبح هاتفك الذكي أكثر بطأً مع مرور الوقت؟!

معظمنا نصبح أكثر بطأً مع التقدم بالعمر… حتى الأجهزة الكهربائية قد تصبح أقل فعالية بعد أن يصبح عمرها عدة سنين، كالسيارات مثلا!

لكن بالنسبة للأجهزة الرقمية، وخصوصا الهواتف الذكية… ألا يجب أن تبقى محافظة على سرعتها التشغيلية للأبد؟!

يبدو أن هذا الأمر في الحقيقة لا يحدث، إذ يتراجع أداء الأجهزة الذكية بشكل تدريجي، لكن ملحوظ، بعد مرور فترة على استخدامها.

لكن لماذا!

لنستعرض وإياكم أهم الأسباب التي تجعل جهازنا خارق المواصفات يصبح جهازا عاديا بعد فترة، أو قد نبدأ بالشعور بأنه جهاز بطيء بالفعل!

التحديثات الطارئة على نظام التشغيل تهمل إمكانيات العتاد القديم: إذ أن الشركات التي تنتج أنظمة التشغيل تقوم بتطوير وظائف هذه الأنظمة بحيث أنها تصبح أكثر حاجة إلى إمكانيات أعلى من الموجودة أصلا ضمن الجهاز. أضف إلى ذلك أن مصنعي التطبيقات أيضا يقومون بتحديث تطبيقاتهم بشكل مستمر لتتمكن هذه التطبيقات من الاستفادة من القدرات الأقوى والأسرع في معالجة البيانات للمعالجات الحديثة… ما يجعل المعالجات وبقية العتاد القديم قاصرا عن تلبية احتياجات البرامج الجديدة.

احتواء الأجهزة الأقدم على كميات كبيرة من التطبيقات، مما يضعف من أداء الجهاز: فمع ازدياد عمر الجهاز بين يديك ستكون بالفعل قد حملت عليه عددا كبيرا من التطبيقات التي تراها مميزة وجميلة ووجودها أساسي في جهازك، إلا أنه ينصح بحذف البرامج التي لا تقوم باستخدامها لتجنب استغلال هذه البرامج لمقادير ثمينة من قدرات معالج الجهاز.

عمل عدد كبير من التطبيقات في الخلفية: وهذا الأمر متهم في إبطاء الهواتف القديمة، إضافة إلى استهلاك مقدار كبيرة من البطارية. يمكنك التأكد من البرامج التي تعمل حاليا في الخلفية من خلال إعدادات التطبيقات إذا كان جهازك يعمل بنظام أندرويد، أو من خلال الضغط مرتين على زر الـ(Home) في الآيفون لتظهر لك قائمة بالبرامج العاملة حاليا في الخلفية، مما يمكنك من إغلاق تلك التي لا تحتاج إليها الآن.

قلة المساحة الكافية للتخزين: من المؤكد أنك ستستهلك في مرحلة ما من عمر جهازك معظم – إذا لم نقل كل – مساحة التخزين الموجودة في جهازك، وهذا الأمر من الأمور المثبت أنها تقلل من سرعة الهاتف الذكي. راقب بين الحين والآخر مقدار مساحة التخزين المتبقية لديك، وقم دوريا بنقل الصور والفيديوهات التي تقوم بالتقاطها على هاتفك الذكي إلى كمبيوترك أو مواقع رفع الملفات كالـDropbox و Google Drive، إذ أنها تستهلك مساحة كبيرة من وحدة التخزين الخاصة بجهازك إذا كنت تلتقط الصور بكثرة.

• التحديثات التي تقوم بها شركات الاتصال على شبكات الخليوي لا تفيد إلا الهواتف الحديثة: تقوم شركات الاتصالات دائما بتعديل خصائص شبكات الاتصال بحيث تصبح سرعة الاتصال أعلى، إلا أن هذه التعديلات لا يُلاحظ تأثيرها إلا على الأجهزة الحديثة، مما يجعل الأجهزة الأقدم تبدو أبطأ من ناحية الاتصال والإنترنت مقارنة بالأجهزة الحديثة.

إحساسك الخاص!: قد لا يعدو سبب إحساسك ببطء هاتفك الذكي مجرد انبهارك بسرعة الأجهزة الحديثة التي تطلقها الشركات وتسوق لها بطرق تجعلك تعتقد أنك – بجهازك القديم – قد أصبحتم متخلفين! وهنا لا يكون جهازك في الحقيقة صار أبطأ، إلا أن تركيزك الآن يتحول إلى مقارنة سرعة جهازك الحالي بسرعة جهاز صديقك الذي صدر حديثا، حتى لو كان هذا الجهاز أسرع بمقادير قليلة جدا.

 

نرجو أن ينال هذ المقال إعجابكم. شاركونا أراءكم حول هذا الموضوع في التعليقات.

شاهد أيضاً

ناينتندو تفاجئ جميع عشاقها، وخصوصا الكبار بالعمر!

أعلنت شركة ناينتندو يوم أمس 26/6/2017 عن إطلاقها لجهاز Super Nintendo Classic Edition، والذي هو …